اعلان

بحث عن النظافة اسلوب حياة

 بحث عن النظافة اسلوب حياة

في القيم السلوكية بقيمة النظام والنظافة وهي كما نعلم سلوك حضاري والإسلام هو القدوة لكل المجتمعات الإنسانية في تعليم النظافة والمحافظة عليها، قال تعالى: " إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ "، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" نظفوا أفنيتكم ولا تشبهوا باليهود".

والنظافة هي ليست نظافة شخصية فقط ولكن تشمل نظافة الجسم والمدرسة والمنزل.

فالبيئة المحيطة بنا خلقها الله نظيفة طاهرة ومن اجبنا أن نحافظ على نظافتها لنستمتع بها كما خلقها الله.


النظافة بين البيت والمدرسة

النظافة عامل أساسي للفرد، ولذلك يجب المحافظة على النظافة البد نية والمنزلية والمدرسية والصحية " النظافة من الأيمان" .

وللنظافة مجالات متعددة:

• النظافة البدنية:

1) يجب الاستحمام اليومي للبدن

2) المحافظة على غسل الملابس وارتداء الملابس النظيفة 

3) المحافظة على الأسنان: يجب غسل الأسنان يوميا ثلاث مرات, وغسل الأسنان بعد الأكل عامل ضروري لتجنب التسوس.

4) المحافظة على نظافة الأذن والعين.

5) نظافة الشعر


• نظافة المنزل:

1) يجب المحافظة على نظافة سريري وغرفتي

2) يجب المحافظة على نظافة المنزل وعدم رمي القاذورات والأوراق والأوساخ فيه


• نظافة المدرسة:

1) الحافظة على الصف ونظافته

2) المحافظة على طاولتك ومقعدك

3) المحافظة على كتبك المدرسية وعدم إتلافها

4) المحافظة على جدران الصف والساحة المدرسية نظيفة

5) وضع سلة للقمامة في الفصل لإلقاء المخلفات بها 


 النظافـــــــــة أسلوب حضاري

  • لا شك أن السلوك الجيد هو عنوان التقدم والحضارة. ويقاس تقدم الأمم بقدر ما يتحلى به أبناؤها من الأخلاق الحميدة والقيم الكريمة، وقد قال الشاعر احمد شوقي:
  • " إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فان هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا"
  • ومن السلوك البناء للإنسان المتحضر في جميع مجالات الحياة، في المدرسة وفي المنزل وفي الشارع ... النظافة في جميع مناهج الحياة، فللنظافة مزايا لا تعد ولا تحصى .
  • النظافة تنعكس على حياة الفرد والمجتمع بشكل مباشر، ومن خلالها تقاس درجة رقيه وتحضره بين الدول الأخرى، وقد حث ديننا الإسلامي على النظافة والالتزام بها في أكثر من موضع في الكتاب والسنة، فوصل بذلك إلى على درجات الرقي والتحضر وساد العالم بتعاليمه. فالإسلام دين النظافة: قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم : " نظفوا أفنيتكم ولا تشبهوا باليهود" ، وابسط صورة حقيقية للنظافة هو عملية الوضوء، فغسل الوجه وسائر الأعضاء الأخرى (5) مرات يوميا هي النظافة بحد ذاتها.
  • أيضا بيئتنا يجب أن نحافظ عليها لأنها هبة ونعمة من الله تعالى تستوجب الشكر والرعاية والمحافظة عليها نظيفة. حيث لاحظنا في الآونة الأخيرة في هذا العصر أن يد الإنسان قد شوهت الكثير من جمال البيئة وقللت من نفعها وأفسدت عناصرها: الماء والهواء والغذاء، وهو التلوث البيئي بحد ذاته ، حيث أننا لا نستطيع التحكم في بيئتنا ما لم نتحكم في أنفسنا عن طريق الاهتمام بنظافة شوارعنا وبيوتنا ونشر الوعي من اجل حماية البيئة مما يحد من الخطر المحدق بنا نتيجة السلوك السلبي للإنسان ‍‍‍؟
  • وأخيرا، فقد حثنا الدين الإسلامي على الجوانب الروحية وأكد على نظافة الروح والقلب وطهارتهما حتى يسمو الفرد إلى أعلى درجات الإيمان. قال رسولنا الكريم:" النظافة من الإيمان" .


أهمية النظام

  • قال صلى الله عليه وسلم ( يا غلام سم الله وكل بيمينك وكل مما يليك ) 
  • إن الإسلام ينظم الحياة البشرية في مختلف ميادينها الاقتصادية والسياسية والثقافية والاجتماعية كما يرسم لها الطريق الصحيح لحل مشاكلها . 
  • الإسلام يسعى إلى تنظيم الحياة للإنسان والعنصر الرئيسي هو تنظيم الوقت . 
  • النظام هو إحدى القيم التي ترتقى بها الأمم وتتطور بها الشعوب والمجتمعات . 
  • المجتمع المدرسي نموذجا مصغرا للمجتمعات الكبيرة وأحد وسائل بناء الإنسان التي بها يتعلم أسس النظام . 

مقالات ذات صلة

تعليقات