اعلان

غاليه البقمي السيرة الذاتية ويكيبيديا من هي؟

 غاليه البقمي السيرة الذاتية ويكيبيديا من هي؟

غاليه البقمي هي " المرأه الحديديه" التي هزمت الاتراك في ثلاث معارك

وهي الاميرة غاليه بنت عبدالرحمن البقميه، من قبيلة البدارا البقوم الساكنه على حدود الحجاز ونجّد إحدى اعرق القبائل السعوديه حسباً ونسباً، وهي زوجه حمد بن عبدالله بن محيي وتعيّش في مدينة "تُربه" غرب السعوديه، أنجبت ولد لكن توفي ومن ثم انجبت فتاة اسمتها بـ "زمله" عام 1214هـ

فهي غالية بنت عبد الرحمن بن سلطان من آل كلش من فخذ الرماثين من قبيلة البدارا من البقوم.

هي سيدة من بادية ما بين الحجاز ونجد، لُقبت بالأميرة وكانت أرملة رجل من أغنياء البقوم من سكان تربة على مقربة من الطائف يُدعى ابن خرشان، من جهة نجد. وكان أهل تربة أسبق أهل الحجاز إلى موالاة نجد والدعوة السلفية فيها، واتبعوا مذهب "الحنابلة". ولأهل تربة مواقف معروفة في الحرب السعودية العثمانية، كان الأمير حمد بن عبد الله بن محمد بن محي الموركي شيخًا لقبيلة الموركة من البقوم وأميرًا منصبًا من الدولة السعودية الأولى على تربة البقوم وزوجته هي الأميرة غالية البقمية ابنة الشيخ عبد الرحمن بن سلطان البدري، وكانت غالية امرأة ذكية حكيمة قد ورثت من أبيها ثروة طائلة وأموالًا كثيرة دعمت بها جيش البقوم وذلك للدفاع عن ديار قومها ومعتقدهم الديني .

عندما تعرض الأمير حمد بن محي لإصابة خلال حروب الحجاز أقعدته لعدة سنوات، جعل زوجته وصية على ابنه الصغير قبل وفاته، وقد توفي قبل المعركة الأولى بعدة سنوات.

بايع البقوم قائد الجيش هندي بن محيي البقمي أميرًا عليهم بعد وفاة عمه، ولما حانت المعركة الأولى، قامت غالية بالمشاركة في المعركة وقامت قبل ذلك بفتح مخازن الأسلحة والمئونة للبقوم وقامت توزع ذلك المال وتحث الشباب على مقاتلة العثمانيين «فرأها على هذا الحال جواسيس أرسلهم العثمانيين ليتقصوا الأخبار في تربة فظنوا أنها أميرة القوم وبني على كلامهم ما كتب في التاريخ ولم يقتربوا من قصور آل محي ليروا في مجلس الأمير هندي بن محيي شيوخ البقوم وفرسانهم».وقعت بعد ذلك المعركة الثانية وقتل فيها أمير تربة هندي بن محيي البقمي واستكمل قيادة الجيش في المعركة الثالثة الامير الفارس رشيد بن جرشان شيخ البقوم، وهو الذي قاد البقوم ايضًا في معركة بسل الكبرى، وبعد نهاية المعركة الثالثة انتقلت امارة الموركة إلى أبناء دغيم بن عبد الله بن محمد بن محي.

ذُكرت غالية البقمية في السياق التعليمي في المملكة ضمن منهج الصف السادس الابتدائي من مادة الدراسات الاجتماعية والمواطنة الفصل الدراسي الأول من عام 1441هـ, 2019م.

المؤرخ الفرنسي غوان قال: إن غالية كانت في نظر المصريين، ساحرة تعطي الجنود (سرا) يحصنهم من الهزيمة، فلا يستطيع أحد أن يغلبهم!! ولهذا شبهوها ببطلتهم (جان دارك) التي اشتهرت ببطولتها الخارقة في محاربة الإنكليز الذين احتلوا قديما جزءا من فرنسا

مقالات ذات صلة

تعليقات