اعلان

أجمل عبارة حب

 أجمل عبارة حب

أهنئ قلبي بحبّك وصبر عيني في بعدك وأقول أنّك نور عيني يجعل روحي فدى قلبك.

أمات الحبّ عشّاقاً وحبّك أنتَ أحياني، ولو خيّرت في وطن لقلت هواك أوطاني.

غلاك لا صورة ولا حرف مكتوب، غلاك عسل بوسط القلب مصبوب.

مهما العمر يجري ميلادي أو هجري سأظلّ أحبّك يا عمري، ومهما العيون تنام يبقى القلب سهران، ومهما البعد طال يبقى الغالي عالبال.

إليكِ يا مَن أرى صورتك في كلّ مكان في كتبي، في أحلامي، في صحوتي، إليك يا مَن يرتعش كياني من شدّة حبّي.

أروع القلوب قلبك، وأجمل الكلام همسك، وأحلى ما في حياتي حبّك.

قتل الورد نفسه حسداً منك، وألقى دماه في وجنتَيك.

الشّوق يسوق الخطوة إليك، والرّوح تعزّك تصطفيك، وأنفاسي تهتف تقول اشتقتُ إليك.

ردّدي حروف الهوى فَكِلانا في هواهُ معذّبٌ مقتولُ، لا تَقولي سَينتهي فهو اختيار وقدرٌ فلن يَردّهُ المستحيلُ.

إذا غابت الشّمس أخذ مكانها القمر، لكن إذا غاب حبيبي ما يأخذ مكانه بشر.

علّمتني كيف أعزّك ولعيونك بسّ أشتاق، ونسيت تعلّمني الدّنيا بغيابك كيف تنطاق.

بشوقي أبعث سرج حبّي وأشواقي، فقلبي يتلهّف وزاد اشتياقي وفمي يبعث قبلاتي.

تمرّ الأيّام وأنتظر صوتك، وتمر الأيام وأتمنّى أشوفك، ويمرّ العمر وأنا أحبّك.

الشّوق مأخوذ من الشّوك، فكلّما يشتاق الإنسان لمن أحبّه يشعر بشوكة في قلبه.

ما كنت ممّن يدخل العـشـق قلبه، ولكن من يبصر جفونك يعشق.

لو كنت أملك أن أهديك قلبي، لنزعته من صدري وقدّمته إليك.

إذا لم تجمعنا الأيّام جمعتنا الذّكريات، وإذا القلب لم يراك فالعين لن تنساك.

تغيب الشّمس والنّاس تنام، يغيب القمر ويزيد الظلّام، لكن تغيب إنتَ هذا حرام.

القلب يعشق كلّ جميل، وأنا قلبي بيعشقك يا جميل.

لو كان جميع النّاس مثلك، كان الوفاء تاج على كلّ مخلوق.

لَمْ أتخيّل يَوماً أنّ الاشتِيَاق لِشخصٍ ما، يؤلِم هَكذا.

أنت النّعيم لقلبي والعذاب له، فما أمرّك في قلبي وأحلاك.

مقدار شوقي لك بعرض وطول البحر.

أشتاق إليكِ في كلّ لحظة وعند كلّ لحظة أفكّر فيها، فيكِ أشعر كأنّي أضيع من غير تفسير.

لو كانت النّجوم تتكلّم لكنت أرسلت مع كلّ نجمة كلمة أحبّك.

أهواك أنا أهواك، بدأ يكبر غلاك، كلّ شيء ولا فرقاك.

الثّلج هديّة الشّتاء، والشّمس هديّة الصيف، والزّهور هديّة الرّبيع، وأنت هديّة العمر.

لو أعلم أنّ الحلم يجمعنا، لأغمضت جفني طول الدّهر.

بكت السّماء فسقطت دمعتان، فأنبتت الأرض زهرتان، بسمتك، ووجهك الفتّان.

رأيت بها بدراً على الأرض ماشياً، ولم أرَ بدراً قطّ يمشي على الأرض.

أنت ماضٍ وفي يديك فؤادي، ردّ قلبي وحيث ما شئت فامضِ.

يا حروف الشّعر روحي عانقيه، وانثري فوقه ورود وعطّريه، وبلّغيه إنّي أعزّه بلغيه.

دعني أتغلغل في أعماق حياتك، وأعيش على صوتك ودفء نغماتك، وأدرس سحر نظراتك، يا من أذَبتني بروعة جمالك، فأنا عشقت لحظة صمتك ورِقّة حوارك، يا من كان تاريخ ميلادي يوم لقائك.

كـلّ يومٍ يصيرُ وَجهكِ جزءاً من حياتي، ويُصبحُ العُمرُ أَخصَب.

ثلاثة تملكها وهي أغلى ما عندي: شوفتك، وصوتك، ورسائلك فلا تحرمني منها رجاءً.

مهما تغيب أشتاق لك، ومهما تصدّ أحتاج لك، أنتَ يا عمري دنيتي مهما حصل عاذرك.

رسمتِ عينيكِ على أوراقي بقلم الرّصاص، رسمتهما بكلّ أشواقي وبكلّ إخلاص، عيناك الّلتان تخترقان صدري كالرّصاص.

رسالة منك تفرحني، وسماع صوتك يريّحني، لكن نظرة منك تسوى كلّ عمري.


مقالات ذات صلة

تعليقات