اعلان

حكاية سمر مع زبائن المتعة الحرام عبر الفيسبوك

حكاية سمر مع زبائن المتعة الحرام عبر الفيسبوك

استغلت "سمر" صاحبة الـ 40 عامًا، حساب وهمي على التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، في اصطياد زبائن ممارسة المتعة الحرام خلال الـ3 سنوات الماضية، وتنشر من خلاله فيديوهات وصور مخلة مع فتيات أخريات، وتواصلت مع زبائنها عبر تطبيق "ماسنجر" وكانت تتفق مع زبائن المتعه الحرام على المواعيد والمبلغ المالي، وتبادل أرقام الهواتف حتي سقطت في قبضة رجال المباحث.

واعترفت " سمر" في تحقيقات النيابة العامة، بجريمتها وأنها احترفت ممارسة الجنس، بعد أن هربت من منزل أهلها بمحافظة البحيرة، وأنها كانت تقيم في محافظة الإسكندرية بعد أن استخدمت صفحة عبر التواصل الإجتماعي"فيسبوك"، وسيلة في اصطياد زبائنها.


وأوضحت " سمر" أثناء التحقيقات معها، أنها كانت تمارس البغاء مع الزبائن نظير حصولها على مبالغ مالية كل حسب مقدرته فكانت الليلة الواحدة لا تقل عن 500 جنيه خاصة وأنها ذات جمال بارع، وكانت تستغل جمالها في في زيادة الأسعار، وكانت الليلة في ممارسة الجنس تصل إلى أكثر من 1000 جنيه، وبعد انتهاء المتهمة من اعترافها نسبت إليها النيابة العامة تهمة ممارسة الرذيلة والدعوة إليها وأمرت بحبسها على ذمة التحقيقات.


وأكملت المتهمة في اعترفاتها أمام النيابة العامة، أنها عاشت قصة حب كبيرة مع شاب يعمل صيادا، من قرية قريبة من قريتها في محافظة البحيرة، لكن هذا الشاب خدعها بحبه لها وأقام علاقة محرمة معها فقدت فيها عذريتها، ثم تهرب منها وترك المحافظة، وذهب للإقامة إلى محافظة الإسكندرية بعدما يئست الفتاة من البحث عن الشاب الذي كان بمثابة "فص ملح وداب".


مقالات ذات صلة

تعليقات