اعلان

هل الجمل مخلوق من النار

 هل الجمل مخلوق من النار

الاجابة هى :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن سؤال هل الجمل مخلوق من النار: "صلوا في مرابضِ الغنمِ، ولا تصلوا في أعطانِ الإبلِ، فإنها خُلِقَتْ من الشياطينِ"، رواه النسائى وابن حبان من حديث عبد الله بن مغفل.

وفي رواية أخرى لأحمد، قال الرسول الكريم: "فإنها من الجنِّ خُلِقَتْ، ألا تروْنَ عيونَها وهبابَها إذا نَفَرَتْ؟"، رواه سيدنا أبو هريرة وحدثه الألباني.


وفي كتاب المغني لابن قدامة، عن سؤال هل الجمل مخلوق من الشيطان، جاء عن جابر بن سمرة، أن "رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أنصلى فى مرابض الغنم؟ قال نعم"، قال أنصلى فى مرابض الإبل؟ قال لا"، رواه مسلم، ولم يذكر الحديث السبب في النهي.

ومن المعروف أن الشياطين خلقت من النار، لذلك ربط البعض أن الجمال قد تكون خلقت من نفس الشيء.

لكن العلماء يقولون إن الإبل خلقت على صفة تشبه صفة الجن، فهي كثيرة النفور والشرود، وقال بعض العلماء أنها تمنع الخشوع وتشوش على المصلي.


وينتمي حيوان الجمل إلى مجموعة الثدييات ويمتلك أرجلا طويلا، وجسمه مكسوا بالوبر، والأكثر شهرة في الجمل وأكثر ما يميزه هو الجزء العلوي في ظهر الجمل الذي يسمى سنام، كما يمتلك الجمل صفين من الرموش الطويلة بالإضافة إلى جفنين لحماية عيونه من الرمال، كما أنه يستطيع إغلاق أنفه عند هبوب العواصف الرملية.


ويمتاز الجمل بقدرته على التكيف مع البيئة التي يتواجد بها، حيث قام البشر باستخدامه كوسيلة للتنقل منذ الآف السنين، ولذلك سماه الناس بسفينة الصحراء.


وفوائد الإبل كثيرة، حيث تحتوي ألبانه على مواد تساهم في علاج التهاب الكبد الوبائي، وبعض أنواع السرطانات، كما تحتوي لحومه على البروتين ونسبة عالية من الماء، ويفيد في حماية جسم الإنسان من أمراض القلب.


مقالات ذات صلة

تعليقات