اعلان

من أساليب تنمية الثروة الحيوانية

 من أساليب تنمية الثروة الحيوانية

الاجابة هي:

تنويع الاعلاف

تتعدد أنواع الأعلاف التي تُلبي الاحتياجات الغذائية للعديد من أنواع الحيوانات المختلفة بما في ذلك الماشية، كالأبقار، والخيول، والدجاج، والبط، وغيرها، ومن هذه الأنواع ما يأتي:

العلف وأنواعه

عَرف قسم ولاية واشنطن للزراعة بأن العلف هو عبارة عن خليط من الحبوب الكاملة أو المصنعة والمركزات والأعلاف التجارية لكل فصائل الحيوانات ليتضمن متطلبات الزبون والأعلاف المصنعة وأعلاف الحيوانات الأليفة، وحاليًا هذه الأعلاف مُنتجه تجاريًا لصناعات الدواب والدواجن والخنازير والأسماك، ويُحكم الإنتاج التجاري للأعلاف من قِبل قوانين دولية ووطنية، وعلى سبيل المثال، في ولاية تكساس يجب أن توصف الحبوب الكاملة أو المصنعة والمركزات والأعلاف التجارية مع الغرض من إطعام الحيوانات الضارية والأليفة من قِبل البائعين وصفًا بالكلمات أو بالصور المتحركة للتوزيع، وأشارت بوضوح معظم الولايات والقانون الفيدرالي أن الأغذية التجارية لا يجب أن تكون مغشوشة وصُنفت الأعلاف الحيوانية بشكل واسع على النحو التالي:


المركزات / مليئة بالطاقة وتتكون بشكل أساسي من الحبوب ومنتجاتها الثانوية أو أن تكون مُعدّة من وجبات دهنية مليئة بالبروتين أو الكعك، والمنتجات الثانوية الناتجة من عملية سكر الشمندر وقصب السكر.


الأعلاف الخشنة / عُشب المراعي أو أجزاء النباتات مثل التبن والعلف المخزون وجذر المحاصيل والقش والحطب، وأن كل الحميات الغذائية المعطاة لمختلف الفصائل ليست مشابهة لبعضها البعض، على سبيل المثال، تُغذى الدواب على حمية غذائية مكونة بشكل أساسي من الأعلاف الخشنة، في حين تُغذى الدواجن والخنازير والأسماك على المركزات، ومن الممكن أن تُغذى المواشي في حقول التسمين على أعلاف مُزودة بشكل منفرد أو جزئي من مجموع الحصص المخلوطة.


مقالات ذات صلة

تعليقات