اعلان

مفتاح الإضاءة في المنام - تفسير الاحلام لابن سيرين

مفتاح الإضاءة في المنام - تفسير الاحلام لابن سيرين

مفتاح الإضاءة: تأول رؤياه بهاد يهدي إلى الحق والطريق المستقيم، ومعلم الناس الخير ما لم يكن بها ما يشين، فإن كان بها ما يشين فبالضد. 

فمن رأى مثل هذه المفاتيح وكان طالب علم، فهو قاصده من طريقه الصحيح أو متتبع لأمر يأتيه بخير وفير وعلم غزير، ما كان المفتاح على ما يرام، فإن كان بالضد من ذلك فبالضد، 

فإن رأى أن مفتاح الإضاءة غير موجود، دل على خطر يعترض الرائي فإما أن ينجو منه وإما أن يقع فيه بحسب ما يري. 

ومن رأى أنه ذهب يفتح المفتاح الكهربائي ليضيء لنفسه أو لغيره، فهو سائل عن مسألة أهل العلم بها وهو لا يعرفها، فإن أضاء المصباح دل على حصوله على ما يريد، وان لا، فلا. 

ومن رأى أنه ذهب ليطفئ المصباح، فليس بمحمود ولو كان الوقت نهارا لأنه زيادة في الإيضاح

وربما دلت رؤياه على انتقاصه لأهل العلم أو عدم إنزالهم منازلهم، 

وربما دلت رؤياه على ظلمه البناته أو لزوجته، وربما دل إطفاء المصباح على موت أحد الأبناء بسبب من المطفيء. 

ومن رأى أنه ذهب ليستخدم مفتاح الإضاءة فصعقته الكهرباء، دلت رؤياه على أنه ربما انقلب عليه صديق له كان وفي، وربما فسد معلمه فقاده من الهدي إلى الضلال.

ومن رأى أنه ذهب ليستخدم مفتاح الكهرباء فلسعته الكهرباء، دلت رؤياه على أن معلمه سيعاقبه على أمر ما كان يحذره منه فلم ينتبه إليه فعزره عليه أو سيعزره عليه، وبقدر ما وجد من لسع الكهرباء بقدر ما سيتعرض أو تعرض لعقوبة المعلم. 

مقالات ذات صلة

تعليقات